الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » جثمان جورج بوش الأب يسجى في مبنى الكونغرس ليلقي الأمريكيون عليه نظرة الوداع الأخير

جثمان جورج بوش الأب يسجى في مبنى الكونغرس ليلقي الأمريكيون عليه نظرة الوداع الأخير

09:26 2018/12/04

فرانس24 /أ ف ب

نقل جثمان الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب من تكساس إلى واشنطن على متن الطائرة الرئاسية الأمريكية، حيث يسجى في مبنى الكابيتول إلى يوم الأربعاء لإتاحة الفرصة للأمريكيين لتوديعه الوداع الأخير، ولتختتم مراسم التكريم بجنازة رسمية في كاتدرائية واشنطن الوطنية، على أن يدفن في تكساس الخميس. ويعتزم دونالد ترامب وعدة شخصيات سياسية عالمية كأنغيلا ميركل المشاركة في الجنازة.

بدأت مراسم الوداع الأخير للرئيس الأمريكي الراحل جورج بوش الأب الاثنين بعد نقل جثمانه على متن طائرة "إيرفورس وان" الرئاسية من تكساس إلى واشنطن، حيث سُجّي في القاعة المستديرة في مبنى الكونغرس لإتاحة الفرصة للأمريكيين لإلقاء نظرة أخيرة عليه.

وتوفّي جورج بوش الأب، الرئيس الحادي والأربعون للولايات المتحدة الجمعة عن 94 عاما في منزله في هيوستن. وقال صديقه ومستشاره جيمس بيكر الأحد على شبكة إيه.بي.سي إنه "توفي بسلام".

وسيتم تكريم بوش -الرئيس الوحيد الذي تولى إبنه الرئاسة في حياته- لمدة أربعة أيام في واشنطن وفي تكساس حيث سيُدفن الخميس.

وستُتوّج مراسم تكريمه الأربعاء بجنازة رسمية في كاتدرائية واشنطن الوطنية، لتكون أول جنازة رئاسية منذ وفاة الرئيس الأسبق جيرالد فورد في 2006.

كان بوش طيارا عسكريا أثناء الحرب العالمية الثانية، وشغل منصب رئيس وكالة الاستخبارات المركزية، وكان نائب الرئيس رونالد ريغان قبل أن يفوز بالرئاسة.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب -الذي تصادم مع عائلة بوش مرارا- الأربعاء يوم حداد رسمي وقال إنه سيشارك في الجنازة.

وكتب ترامب على تويتر "أتطلع لأكون مع عائلة بوش للتعبير عن احترامي للرئيس جورج بوش".

نُقل جثمان بوش على متن طائرة الرئاسة من طراز بوينغ 747 والتي أمر ترامب بإرسالها من هيوستن إلى قاعدة أندروز العسكرية في مريلاند، على أن تبدأ مراسم الحداد عند الساعة 16:30 ت غ الاثنين بوصول الجثمان.

وكتب المتحدث باسم العائلة جيم ماكغارث "يوم جميل في تكساس ’لرؤية غير محدودة‘ سيدي الرئيس" في اقتباس لعبارة كان يحبها الرئيس بوش إبان عمله في سلاح البحرية، والتي استخدمها أفراد عائلته وأصدقاؤه لنشر خبر وفاته.

ويُسجّى جثمان بوش في مبنى الكونغرس من مساء الاثنين حتى صباح الأربعاء، ويحيط به حرس الشرف على مدار الساعة.

ويتوقّع أن يتدفق الآلاف على مبنى الكونغرس لإلقاء النظرة الأخيرة على بوش.

بعد ذلك، يُنقل النعش إلى الكاتدرائية لإقامة الجنازة الأربعاء، وهي الرابعة الذي تُقام هناك لرئيس سابق.

ويُتوقّع أن يحضر الجنازة عشرات القادة الأجانب بينهم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وشخصيات أمريكية.

وقال رئيس الوزراء الكندي السابق بريان مولروني لصحيفة بوليتيكو إنه سيلقي كلمة خلال الجنازة.

بعد ذلك، يُنقل النعش جوا إلى هيوستن حيث يسجى جثمانه في كنيسة سانت مارتن التي ترتادها عائلة بوش منذ عقود، حتى قداس الجنازة يوم الخميس.

ولاحقًا يُنقل الجثمان بالقطار لدفنه في مكتبة جورج بوش الرئاسية في كولدج ستيشن في تكساس.

وسيدفن بوش إلى جانب زوجته باربرا التي توفيت في نيسان/أبريل وابنتهما بولين روبنسون التي توفيت بعد إصابتها بسرطان الدم في سن الثالثة.