الصفحة الرئيسية » رياضة » اعتقالات في بلغاريا بعد توجيه إساءات عنصرية للاعبين بمنتخب إنجلترا

اعتقالات في بلغاريا بعد توجيه إساءات عنصرية للاعبين بمنتخب إنجلترا

01:44 2019/10/17

بي بي سي

ألقت الشرطة في بلغاريا القبض على أربعة أشخاص للاشتباه في توجيه إساءات عنصرية للاعبين سود البشرة من منتخب إنجلترا لكرة القدم، وذلك أثناء مباراة بين البلدين أقيمت في صوفيا ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية 2020.

وتوقفت المباراة، التي انتهت بفوز إنجلترا 6-0، مرتين في الشوط الأول عقب ترديد بعض الجماهير هتافات عنصرية.

وقال وزير الداخلية البلغاري "العمل مازال جاريا من أجل التوصل إلى آخرين" ممن يشتبه في أنهم شاركوا في توجيه الإساءات العنصرية أثناء المباراة التي أقيمت يوم الاثنين.

واستقال رئيس الاتحاد البلغاري لكرة القدم من منصبه أمس على خلفية ما حدث.

وعقب انتهاء المباراة، قال المدير الفني للمنتخب البلغاري، كراسيمير بالاكوف، إنه لم يسمع أي هتافات، وهو الذي ذكر في وقت سابق أن لدى إنجلترا مشكلة عنصرية أكبر.

لكن في وقت لاحق، نشر بالاكوف بيانا عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أقر فيه بما حدث، واعتذر "للاعبين الإنجليز ولكل من تضرر مما حدث".

وأضاف "أدين العنصرية بكل أشكالها لأنها سلوك غير مقبول يتنافى مع طبيعة العلاقات الإنسانية الطبيعية".

وتابع "أعتقد أن هذا النوع من التحيز لابد أن يُدفن في مكان عميق في الماضي، وألا يتعرض له أي أحد".

وأدان الاتحادان الإنجليزي والأوروبي لكرة القدم الممارسات التي صدرت عن بعض الجماهير التابعين لرابطة "الالتراس" من المشجعين البلغاريين. ودعا ألكسندر شيفيرين، رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، "أسرة كرة القدم والحكومات" إلى "شن حرب على العنصريين".

لاعبون يدينون العنصرية

وصف لاعب الوسط الإنجليزي جوردان هندرسون السلوك الذي صدر من الجمهور البلغاري بأنه "مثير للاشمئزاز"، وذلك بعد أن تلقى هؤلاء تحذيرا بعدما أدوا التحية النازية وقلدوا أصوات القرود.

وقال هندرسون "لم أكن سعيدا على الإطلاق بالموقف الذي كنا فيه. فلم يكن من الجيد أن نكون طرفا فيه، وهذا الأمر لا ينبغي أن يحدث في 2019".

كما قال تيرون مينغز، لاعب منتخب إنجلترا الذي كان يشارك لأول مرة مع منتخب بلاده، إنه سمع هتافات عنصرية بوضوح "كوضوح النهار" أثناء إحماء اللاعبين قبل المباراة.

وتناول عدد من اللاعبين ما حدث أثناء المباراة عبر حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي، موجهين الشكر للجمهور الإنجليزي الذي سافر مع منتخب بلدهم على دعمهم. كما أعرب هؤلاء اللاعبون عن فخرهم بأداء المنتخب الإنجليزي رغم الإساءات العنصرية.

وقال ماركوس راشفورد، مهاجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي "فخور بأننا ارتقينا فوق ما حدث وفزنا بالثلاث نقاط. لكن لابد من القضاء على ذلك".