الصفحة الرئيسية » منوعات » "نتفليكس" تعرض وثائقياً جديداً لقاتل متسلسل اعتُبر "السفاح الأكثر إجراماً في أمريكا"

"نتفليكس" تعرض وثائقياً جديداً لقاتل متسلسل اعتُبر "السفاح الأكثر إجراماً في أمريكا"

11:26 2019/11/20

The Daily Mirror
أصدرت شبكة نتفليكس مقطعاً ترويجياً لسلسلة وثائقية جديدة تقشعر لها الأبدان، وتروي قصة قاتل متسلسل اعتُبر «السفاح الأكثر إجراماً في أمريكا».
 
وتروي السلسلة التي تأتي تحت عنوان «The Confession Killer»، قصة السفاح هنري لي لوكاس، الذي تمت إدانته بقتل ثلاثة أشخاص، قبل أن يدلي باعترافات إضافية بل مئات من الاعترافات وبتفصيلٍ كبير، بحسب ما ذكرته صحيفة The Daily Mirror البريطانية، اليوم الأربعاء 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2019.
 
لكنَّ المنعطف المزعج في هذه القضية، هو أنَّ لوكاس ربما لم يقم حتى بالأمر، رغم مستوى التفاصيل في الوصف الذي قُدِّم، والذي تضمَّن حتى رسومات توضيحية لضحاياه.
 
وحُكِم على لوكاس في النهاية بالإعدام، لكنَّ التحقيقات اللاحقة التي بدأت بعد فترة قصيرة، تُظهِر أنَّه لم يكن من الممكن أن يكون مسؤولاً عن كل عمليات القتل التي ادَّعى أنَّه ارتكبها.
 
حيث كان هناك عدد كبير من الأخطاء التي أظهرت أنَّه لم يكن صادقاً تماماً في اعترافاته، لكن كيف له أن يعرف بكل شيء عن عمليات القتل؟
 
تناقضات في اعترافات لوكاس
 
وأُجريَت تحليلات الحمض النووي (DNA)، وأثبتت تناقضات إضافية مع ما كان هنري لي لوكاس يقوله للسلطات.
 
ويثير العمل الوثائقي عن لوكاس سؤالاً هو: «لماذا إذن سمح نظام العدالة الجنائية بإدانته دون تحقيق العدالة الحقة في عمليات القتل التي لم يكن مذنباً فيها؟ وأخيراً، كيف تمكَّن لوكاس من خداع كثيرين باعترافاته بأنه قاتل؟».
 
وسيكون جمهور عروض الجريمة في شبكة نتفليكس، بطبيعة الحال، متحمساً للغاية حيال المُنتَظَر من السلسلة الوثائقية.
 
ويقول الملخّص الرسمي للوثائقي على موقع نتفليكس: «في مطلع الثمانينيات، اعترف هنري لي لوكاس بارتكاب مئات من جرائم القتل؛ وهو ما أدى إلى إغلاق قضايا مفتوحة وإنهاء معاناة الأسر المكلومة. وعلى الرغم من عدم وجود أدلة مباشرة تربط لوكاس بمسارح الجرائم، فاجأ لوكاس السلطات بقدرته على رسم صور توضيحية للضحايا، وذكر التفاصيل الوحشية لكل هجوم».
 
ويستدرك: «لكنَّ الصحفيين والمحامين وجدوا أشياء مستحيلة في التسلسل الزمني الذي قدَّمه لوكاس، وبدأ اختبار الحمض النووي في إيجاد تناقضات مع ادعاءاته التي نشرت الصحافة عالمياً بشأنها».
 
ويكمل: «يستكشف The Confession Killer، وهو سلسلة وثائقية مشوقة تأتي في خمسة أجزاء، كيف كان الرجل الذي وُصِف ذات مرَّة بأنَّه السفاح الأكثر إجراماً في أمريكا، شخصية معقدةً حقاً ووقعت في شَرك نظام عدالة مَعيب. والسلسلة من إخراج المرشح لجائزة أوسكار عن الفيلم الوثائقي (Food, Inc.) روبرت كينر، إلى جانب تاكي أولدهام».
 
ومن المقرر أن تصدر سلسلة The Confession Killer يوم 6 ديسمبر/كانون الأول 2019.