الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » تصاعد الاختطافات والاعتداءات الحوثية بإب وتعرض امرأة لمحاولة قتل

تصاعد الاختطافات والاعتداءات الحوثية بإب وتعرض امرأة لمحاولة قتل

06:39 2018/12/27

صورة عامة لمدينة اب

إب - خبر للأنباء - خاص:
تصاعدت الاختطافات الحوثية، التي تطال المدنيين، في الساعات الماضية، بمحافظة إب، وسط اليمن، وفق إفادات مصادر محلية، الخميس 27 ديسمبر /كانون الأول 2018.
 
وأوضحت المصادر لوكالة خبر، أن مليشيا الحوثي واصلت حملة اختطافات واسعة بحق المدنيين منهم الأستاذ "إبراهيم أحمد سعيد البعني" مدير مدرسة "أبو حنيفة"، من مركز مديرية حزم العدين غرب محافظة إب واقتادوه إلى جهة مجهولة.
 
وبينت المصادر، أن المليشيا الحوثية اختطفت الأستاذ "محمد أحمد عبدالله الفرح" من نقطة نقيل الخشبة وهو في طريقه لزيارة أقاربه في مدينة قعطبة، واقتادته إلى سجن البحث الجنائي في مدينة إب.
 
كما اختطفت مليشيا الحوثي الانقلابية مواطنين اثنين في مديرية المخادر شمال محافظة إب، وقامت باختطاف مواطن آخر في مديرية السدة شرق المحافظة، في ظل انتهاكات واختطافات مستمرة يتعرض لها أبناء المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الانقلاب منذ أكثر من أربعة أعوام، والتي تجاوزت سبعة آلاف جريمة وانتهاك ارتكبتها مليشيا الحوثي بحق المواطنين في محافظة إب منذ سقوطها بيد المليشيا بحسب ما أوردته تقارير حقوقية.
 
إلى ذلك، تعرضت شابة في العشرينيات من عمرها لمحاولة قتل في سائلة جبلة، جنوب بمدينة إب، وسط فوضى أمنية عارمة تعصف بالمحافظة الخاضعة لسيطرة المليشيا الانقلابية.
 
مصادر محلية قالت، إن امرأة شابة (م. س. ع) تعرضت لمحاولة قتل أثناء مرورها بأحد شوارع المدينة بمنطقة سائلة جبلة من قبل شاب وقيامه بخنقها بواسطة سلك حديدي، وتمكن الأهالي من إنقاذها ونقلها إلى أحد مستشفيات المدينة وسط تخوف شديد للأهالي جراء الفوضى التي تضرب عموم مناطق المحافظة وتطورت مؤخراً حد الاعتداء على النساء ومثلت منعطفا مقلقا للأهالي القاطنين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية.
 
وفي سياق متصل بفوضى المليشيا الأمنية، والتي تنال من حياة المواطنين وأمنهم في مناطق نفوذها، أقدم المتحوث المدعو "نصر شملان" ومرافقوه بالاعتداء على المواطن "رضوان على عثمان العاقل" في عزلة العربيين التابعة لمديرية السياني جنوب محافظة إب وأطلقوا النار على "رضوان" بسبب رفض الأخير إعطاء المليشيا "القات" مجاناً، مما خلف حالة استياء في أوساط أهالي السياني الغاضبين من ممارسات وانتهاكات مليشيا الانقلاب.