الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » جبهات الضالع.. تقهقر حوثي في قعطبة وفشل في اختراق جبهة الأزارق والتنكيل بتسللات في حجر

جبهات الضالع.. تقهقر حوثي في قعطبة وفشل في اختراق جبهة الأزارق والتنكيل بتسللات في حجر

05:49 2019/06/18

الضالع - خبر للأنباء - خاص:

كشفت مصادر خاصة، الثلاثاء 18 يونيو /حزيران 2019، الحال التي وصلت إليها المليشيات الحوثية بجبهات الضالع رغم تعزيزاتها الكبيرة.

وأوضحت المصادر لوكالة "خبر"، أن مليشيا الحوثي في حالة تقهقر في محور قعطبة وعجز عن إيقاف تتابع خسارتها لمناطق سيطرة وتحكم ومرتفعات دفاعية عن ما وراء شخب - سليم ثم الفاخر.

وتحدثت المصادر، عن تكرر حالات الانكسار بشكل شبه يومي في جميع قطاعات محور حجر وفي نطاق ميؤوس من الاتساع إلى أي اتجاه سوى الفرار والتراجع لأن الاحتفاظ بالبقاء فيه كان وما زال باهظ الثمن والكلفة لجاهزيتها القتاليـة البشرية والآلية..

وذكرت المصادر، أن المليشيا الحوثية في المحور الشرقي مريس، في حالة إجهاد وإعياء إثر ارتطامها بمقاومة قوية وصلبة.

وفشلت المليشيا في اختراق جبهة الأزارق وتم كبح اندفاعها المتهور من سلسلة جبال الشجفاء والمشمر الاستراتيجية، وكذا منطقة الرباط إلى قاع باهر النصع الأسهل للقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية ومختلف تشكيلات الجيش بمرتفعات محيطة ومسيطرة.

وفي حجر، بينت المصادر، أنه تم التصدي لزحف واسع قامت به المليشيات الحوثية على مواقع القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية في الرَيبي ولَكَمة الدوكي وحبيل الشاعري والشَريفَة وحبيل عِشَرة والغِشة في أطراف باجة الشرقية والجنوبية والجنوبية الغربية، ويجري سحق عناصر المليشيات في الوديان والشعاب المحيطة.

أما جبهة غلق، يجري قصف متبادل بجميع أنواع الأسلحة، بين أفراد الجيش ومقاومة مريس والحزام الأمني من جهة، ومليشيا الحوثي الإرهابية من جهة أخرى.

ويأتي هذا بعد تدمير العديد من الآليات التابعة للميليشيات بالصواريخ الحرارية للقوات المشتركة بعد ظهر أمس الاثنين، وقتل وجرح العديد من عناصر الحوثي بينهم قيادات، بحسب مصادر طبية من محافظة إب.