الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » مصر: إحباط مخطط إرهابي أعده "الإخوان" يستهدف الدولة ومؤسساتها

مصر: إحباط مخطط إرهابي أعده "الإخوان" يستهدف الدولة ومؤسساتها

04:53 2019/06/25

القاهرة - خبر للأنباء:

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، (الثلاثاء)، إحباط مخطط إرهابي لاستهداف الدولة ومؤسساتها، بالتزامن مع الاحتفال بثورة 30 يونيو (حزيران).

وقالت الوزارة، في بيان لها، إنه «في إطار جهود وزارة الداخلية لإجهاض تحركات جماعة (الإخوان) الإرهابية الهدامة، فقد تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد المخطط العدائي الذي أعدته قيادات جماعة (الإخوان) الإرهابية الهاربة، من الخارج، بالتنسيق مع القيادات الموالية لها ممن يدعون أنهم من ممثلي القوى السياسية المدنية، تحت مسمى (خطة الأمل)، التي تقوم على توحيد صفوفهم، وتوفير الدعم المالي من عوائد وأرباح بعض الكيانات الاقتصادية التي تديرها قيادات الجماعة لاستهداف الدولة ومؤسساتها، وصولاً لإسقاطها تزامناً مع الاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو».

وأضاف البيان، إن هذا المخطط «يرتكز على إنشاء مسارات للتدفقات المالية الواردة من الخارج بطرق غير شرعية، بالتعاون بين الجماعة الإرهابية والعناصر الموالية لها والهاربة ببعض الدول المعادية للعمل على تمويل التحركات المناهضة بالبلاد للقيام بأعمال عنف وشغب ضد مؤسسات الدولة، في توقيتات متزامنة، مع إحداث حالة زخم ثوري لدى المواطنين، وتكثيف الدعوات الإعلامية التحريضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات الفضائية التي تبث من الخارج».

وأوضحت الوزارة، في بيانها، أنه «تم تحديد أبرز العناصر الإرهابية خارج البلاد، والقائمة على تنفيذ المخطط، وهم كل من القياديين الإخوانيين محمود حسين وعلي بطيخ، والإعلاميين معتز مطر ومحمد ناصر، والمحكوم عليه الهارب أيمن نور».

وأشار البيان إلى أنه «تم التعامل مع تلك المعلومات، وتوجيه ضربة أمنية، بالتنسيق مع نيابة أمن الدولة العليا، لعدد من الكيانات الاقتصادية والقائمين عليها والكوادر الإخوانية والمرتبطين بالتحرك المشار إليه، وأسفرت نتائجها عن تحديد واستهداف 19 شركة وكياناً اقتصادياً تديره بعض القيادات الإخوانية بطرق سرية، وتم العثور على أوراق ومستندات تنظيمية، ومبالغ نقدية، وبعض الأجهزة والوسائط الإلكترونية».

وأوضح البيان أن حجم الاستثمارات والتعاملات المالية لتلك الكيانات تقدر بـ250 مليون جنيه، مضيفاً أنه تم تحديد وضبط عدد من المتورطين في التحرك والقائمين على إدارة تلك الكيانات الموجودين في البلاد، وهم مصطفى عبد المعز عبد الستار أحمد، وأسامة عبد العال محمد العقباوي، وعمر محمد شريف أحمد الشنيطى، وحسام مؤنس محمد سعد، وزياد عبد الحميد العليمى، وهشام فؤاد محمد عبد الحليم، وحسن محمد حسن بربرى، حيث عثر بحوزة المضبوطين على العديد من الأوراق التنظيمية ومبالغ مالية كانت معدة لتمويل بنود المخطط.