الصفحة الرئيسية » الازمة السياسية » استحقاقات المرحلة الانتقالية الثانية من اتفاق التسوية الخليجية

استحقاقات المرحلة الانتقالية الثانية من اتفاق التسوية الخليجية

11:00 2012/10/14

تذكيرا بمضامين استحقاقات المرحلة الانتقالية الثانية المزمنة والممتدة لعامين منذ تأدية الرئيس الجديد المنتخب للقسم ،وفقا لخارطة الطريق "المبادرة الخليجية والية تنفيذها" الموقعة في الرياض في 23 فبراير 2011 م بين طرفي الصراع في اليمن "المؤتمر الشعبي العام بقيادة الرئيس السابق علي عبدالله صالح ،وحلفائه من أحزاب التكتل الوطني كطرف، واحزاب تكتل اللقاء المشترك وشركائها "المجلس الوطني" كطرف ثاني بما يقود لإنهاء الأزمة اليمنية العاصفة منذ مطلع 2011 ، وانجاز التغيير والتحول الملبي لتطلعات اليمنيين .. تعيد وكالة خبر للانباء نشر نص مضامين تلك الاستحقاقات للمرحلة الانتقالية الثانية *مهام وصلاحيات الرئيس وحكومة الوفاق الوطني بعد الانتخابات الرئاسية المبكرة، يقوم الرئيس المنتخب وحكومة الوفاق الوطني بممارسة جميع المهام الاعتيادية المنوطة بهما على النحو المنصوص عليه في الدستور، وإضافة إلى ذلك يمارسان الصلاحيات اللازمة لمواصلة مهام التنفيذ المحددة للمرحلة الاولى، والمهام الاضافية المحددة في المرحلة الثانية من نقل السلطة، وتشمل ما يلي: أولا: ضمان انعقاد مؤتمر الحوار الوطني، وتشكيل لجنة إعداد وتحضير للمؤتمر، ولجنة التفسير والهيئات الاخرى المنشأة بموجب هذه الآلية. ثانيا: تأسيس عملية للإصلاح الدستوري تعالج هيكل الدولة والنظام السياسي وعرض الدستور بعد تعديله على الشعب اليمني في استفتاء. ثالثا: اصلاح النظام الانتخابي. رابعا: إجراء انتخابات مجلس النواب ورئيس الجمهورية وفقاً للدستور الجديد. ومع بداية المرحلة الانتقالية الثانية، يدعو الرئيس المنتخب وحكومة الوفاق الوطني إلى عقد مؤتمر حوار وطني شامل لكل القوى والفعاليات السياسية، بما فيها الشباب والحراك الجنوبي، والحوثيون وسائر الاحزاب وممثلون عن المجتمع المدني والقطاع النسائي، وينبغي تمثيل المرأة ضمن جميع الاطراف المشاركة. *مؤتمر الحوار الوطني يبحث مؤتمر الحوار الوطني الشامل، الذي سيعقد مع بداية المرحلة الانتقالية الثانية، في ما يلي: أولا: عملية صياغة الدستور، بما في ذلك انشاء لجنة لصياغة الدستور وتحديد عدد أعضائها. ثانيا: الاصلاح الدستوري ومعالجة هيكل الدولة والنظام السياسي واقتراح التعديلات الدستورية إلى الشعب اليمني للاستفتاء عليها. ثالثا: يقف الحوار امام القضية الجنوبية، بما يفضي إلى حل وطني عادل لها يحفظ لليمن وحدته واستقراره وآمنه. رابعا: النظر في القضايا المختلفة ذات البعد الوطني، ومن ضمنها أسباب التوتر في صعدة. خامسا: اتخاذ خطوات للمضي قدماً نحو بناء نظام ديمقراطي كامل، بما في ذلك اصلاح الخدمة المدنية والقضاء والادارة المحلية. سادسا: اتخاذ خطوات ترمي إلى تحقيق المصالح الوطنية والعدالة الانتقالية، والتدابير اللازمة لضمان عدم حدوث انتهاكات لحقوق الانسان والقانون الانساني مستقبلاً. سابعا: اتخاذ الوسائل القانونية وغيرها من الوسائل التي من شأنها تعزيز حماية الفئات الضعيفة وحقوقها، بما في ذلك الاطفال والنهوض بالمرأة. ثامنا: الاسهام في تحديد أولويات برامج التعمير والتنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة، لتوفير فرص عمل وخدمات اقتصادية واجتماعية وثقافية أفضل للجميع. *اللجنة الدستورية تنشأ حكومة الوفاق الوطني لجنة دستورية فور انتهاء مؤتمر الحوار الوطني في مدة أقصاها ستة أشهر وتكون مهمتها صياغة مشروع دستور جديد خلال ثلاثة أشهر من تاريخ أنشائها، وتقوم اللجنة باقتراح الخطوات الضرورية لمناقشة مشروع الدستور والاستفتاء عليه لضمان مشاركة شعبية واسعة وشفافة. *إدارة الانتخابات في ظل الدستور الجديد خلال ثلاثة أشهر من اعتماد الدستور الجديد، سيعتمد البرلمان قانوناً لاجراء انتخابات وطنية برلمانية، وكذلك انتخابات رئاسية اذا كان الدستور ينص على ذلك، وسيعاد تشكيل اللجنة العليا لشؤون الانتخابات والاستفتاء وإعادة بناء السجل الانتخابي الجديد وفقاً لما يتطلبه هذا القانون، وسيخضع هذا القانون لاستعراض لاحق من قبل البرلمان المنتخب حديثاً. *متعلقات مهمة ومتداخلة في المرحلتين الاولى والثانية -يكون اتخاذ القرارات في مجلس النواب خلال المرحلتين الأولى والثانية بالتوافق وفي حال تعذر التوصل إلى توافق حول أي موضوع يقوم رئيس مجلس النواب برفع الأمر إلى نائب الرئيس في المرحلة الأولى وإلى الرئيس في المرحلة الثانية الذي يفصل في الأمر ويكون ما يقرره ملزماً للطرفين. -تتخذ حكومة الوفاق الوطني قراراتها بتوافق الآراء.. وإذا لم يكن التوافق الكامل موجوداً بشأن أي قضية يتشاور رئيس الوزراء والرئيس المنتخب للتوصل إلى توافق، وفي حال تعذر التوافق بينهما يتخذ الرئيس المنتخب القرار النهائي. *لجنة الشئوون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار مشكلة من قبل رئيس الجمهورية برئاسته في المرحلة الانتقالية الأولى ..ومهامها: (أ‌) إنهاء الانقسام في القوات المسلحة ومعالجة أسبابة. (ب‌) إنهاء جميع النزاعات المسلحة. (ج‌) عودة القوات المسلحة وغيرها من التشكيلات العسكرية إلى معسكراتها وإنهاء المظاهر المسلحة في العاصمة صنعاء وغيرها من المدن، وإخلاء العاصمة وباقي المدن من المليشيات والمجموعات المسلحة وغير النظامية. (ح‌) إزالة حواجز الطرق ونقاط التفتيش والتحصينات المستحدثه في كافة المحافظات. (خ‌) إعادة تأهيل من لا تنطبق عليهم شروط الخدمة في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية. (د‌) أية إجراءات أخرى من شأنها أن تمنع حدوث مواجهة مسلحة في اليمن. 17- تقوم لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار خلال مرحلتي الانتقال بتهيئة الظروف واتخاذ الخطوات اللازمة لتحقيق تكامل القوات المسلحة تحت هيكل قيادة مهنية ووطنية موحدة في إطار سيادة القانون.