الصفحة الرئيسية » أخبار وتقارير » وكيل الإعلام: حراس الجمهورية تتراكم قوتهم ومعركة الساحل بداية انطلاقة سهم الـ2 من ديسمبر باتجاه صنعاء

وكيل الإعلام: حراس الجمهورية تتراكم قوتهم ومعركة الساحل بداية انطلاقة سهم الـ2 من ديسمبر باتجاه صنعاء

10:05 2018/08/05

الحديدة - خبر للأنباء - خاص:

قال وكيل وزارة الإعلام، نجيب غلاب، الأحد 5 أغسطس آب 2018، إن "حراس الجمهورية تتراكم قوتهم يومياً، مؤكداً أن معركة الساحل الغربي ليست إلا البداية لانطلاقة سهم الثاني من ديسمبر باتجاه صنعاء".

وأضاف غلاب، وهو رئيس مركز الجزيرة للدراسات الاستراتيجية، في تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" - رصدتها وكالة "خبر" - أن "الالتحام الوطني في جبهة الساحل الغربي يسطر ملحمة كبرى، والنصر مسألة وقت".

وتابع، "كانت الحوثية تتراجع وتنكسر وقوات المقاومة المشتركة في بداية نموها، واليوم أصبحت سهاماً عاصفة".

وأوضح أن "ما يميز الالتحام الوطني في جبهة الساحل، أن القوات المقاتلة حساباتها السياسية خارج سياق اللعب بالبيضة والحجر، وتركيزها قبل حل شيء على تحقيق الأهداف العسكرية، والمسار السياسي متروك لأهله".

وأشار إلى أن القوات المقاتلة في جبهة الساحل "تحكمهم عقائدهم العسكرية قبل كل شيء، وهذا الأمر يفسر الالتحام والإنجازات والمعنويات المتقدة بالإصرار".

ولفت إلى أن "الحواضن الشعبية لحراس الجمهورية تمتد من الساحل وعبر محافظات الوسط وصولا إلى صعدة، وضربات الجيش من الساحل إلى كافة الجبهات ستكون متكاملة ومحكومة بالإرادة الوطنية الحرة المحكومة بالدستور والأمل".

وأفاد بأن "حراس الجمهورية إضافة نوعية ونقلة جذرية في مواجهة الكهنوتية، ومازالت المعركة في بدايتها، وستبلغ ذروة مواجهة الكهنوتية بتحرير الساحل وقوة المقاومة الوطنية مراكز ملتحمة بالهدف جنوبا وشمالا وجبهات أخرى أشد وطأة في صعدة".

وتابع قائلا، "حراس الجمهورية الاكتمال الأقوى في طريق النصر ونمو مستمر ومترسن بيقين ووصايا الثاني من ديسمبر، وأن الحوثية تقتات الأوهام، والمعركة الفعلية لم تبدأ بعد".

وشدد على أن "انتفاضة الثاني من ديسمبر من أبرز التحولات التي كشفت أن الحوثية مشروع بلا قاعدة شعبية ولا حواضن شعبية وأنها منظومة مليشاوية معزولة فقد تحولت الانتفاضة إلى طاقة حيوية أكثر حسما في المواجهة من أعداء الحوثية".

وأكد أن، "التحولات القادمة ستدفع بكل من تحت سطوتها إلى طاقات جبارة لمواجهتها".

وقال غلاب "الحوثية تعمل في بيئة رافضة لكهنوتها وعنصريتها، وقوتها مرتبطة بالمليشيا وأمنها النازي ومنظومتها السرية، وبمجرد تكسير أذرعها سيفاجأ الجميع أن الحوثية عصابة لصوص إرهابية منبوذة شعبيا".

واختتم بالقول، "ستنهار تحالفاتها ومن يتدثر بها لحسابات قاصرة وانتهازية، ولدينا مؤشر قوي انتفاضة الثاني من ديسمبر".