الصفحة الرئيسية » الواجهة » ضربة استباقية موجعة لجيوب المليشيات الحوثية في الساحل الغربي ضاعفت من خسائرها

ضربة استباقية موجعة لجيوب المليشيات الحوثية في الساحل الغربي ضاعفت من خسائرها

08:42 2018/08/25

حراس الجمهورية

الساحل الغربي - خبر للأنباء:

وجهت المقاومة المشتركة، الساعات الماضية، ضربة استباقية وموجعة لجيوب المليشيات الحوثية الكهنوتية في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة، هي الثانية من نوعها خلال أسبوع وكبدتها خسائر فادحة في العدد والعتاد، فضلا عن نسف ترتيبات لوجستية كانت تراهن عليها لتنفيذ تسللات بين المزارع، وفق ما أكده الإعلام العسكري التابع للمقاومة الوطنية حراس الجمهورية.

موضحاً أن وحدات الاقتحامات من ألوية حراس الجمهورية مسنودين بوحدات من كتائب الزرانيق باغتوا في وقت متأخر من مساء أمس جيوب المليشيات الحوثية شرق منطقة الجاح بهجوم واسع من عدة جهات لحظة استعداداتها لتنفيذ محاولة تسلل بين المزارع ومهاجمة تحصينات حراس الجمهورية.

وقال الإعلام العسكري لوكالة 2ديسمبر، إن كل تحركات المليشيات الحوثية من مركز مديرية بيت الفقيه ومزارع الحسينية الشاسعة التي حولتها إلى أوكار لها، كانت مرصودة لحظة بلحظة وما إن بدأت في الانتشار استعدادا لتنفيذ محاولة تسلل انتحارية على تحصينات حراس الجمهورية في الجاح حتى باغتها الأبطال بهجوم نوعي أربكها وشل قدراتها على الحركة، الأمر الذي ضاعف من خسائرها..

ولفت أن الهجوم الذي استمر حتى الساعات الأولى من الفجر وسبقه قصف مدفعي مركز على تجمعاتها حصد معظم التعزيزات الواصلة حديثا بين قتيل وجريح وفرار البقية تائهين بين المزارع.

وأجرت كاميرا الإعلام العسكري صباح اليوم جولة ميدانية مفصلة في الجاح.. حيث أكد أبطال المقاومة الوطنية حراس الجمهورية من مواقعهم الأمامية جاهزيتهم الكاملة لسحق أي محاولة تسلل حوثية إلى هذه المنطقة الاستراتيجية.

وكانت بقايا جيوب المليشيات الحوثية نفذت الأسبوع الماضي محاولة تسلل انتحارية على تحصينات حراس الجمهورية انتهت بمصرع وجرح معظم المشاركين فيها من عناصر المليشيات وفرار البقية مقابل شهيد وأربعة جرحى من أبطال حراس الجمهورية.

وتأتي محاولات بقايا جيوب المليشيات الحوثية التسلل بعمليات انتحارية إلى الجاح رغم الفشل الذريع والخسائر الكبيرة التي تتكبدها في كل مرة وذلك من واقع إدراكها لأهمية منطقة الجاح في سياق معركة تحرير الساحل الغربي.